(نسخة قابلة للطباعة من الموضوع)
عنوان الموضوع : المضخة الطاردة المركزية Centrifugal Pump
أنقر هنا لمشاهدة الموضوع بهيئته الأصلية

Eng.AlaaEldin 10-28-2012 11:16 مساء

المضخة الطاردة المركزية

Centrifugal Pump

 

مضخة طاردة مركزية

 يدخل الماء الي مركز المضخة في إتجاة محورها ويخرج من محيطها في إتجاة نصف القطر مما يميزها بقوة طرد مركزية عالية تؤدي الي الوصول الي أقصي رفع للماء بالمقارنة مع النوعين الآخرين (المختلطة والمحورية)،

 الا أن ذلك ينعكس علي مدى تصرف المضخة ذات السريان النصف قطري الذي يعد أقل من مثيله في المضخات المختلطة والمحورية.


 لذا تستخدم المضخة النصف قطرية في التطبيقات التي تستلزم رفع ماء عالي وتصرف منخفض، ويمكن استخدام أكثر من مضخة علي التوازي عند الاحتياج الي تصرف عالي.

(2-3-1) تركيب المضخة الطاردة المركزية

 المضخة الطاردة المركزية تتكون من عضوين احدهما دوار Impeller والاخر ثابت .

 الجزء الدوار عبارة عن مروحة أو مجموعة من الريش Blades مثبتة علي صرة إسطوانية الشكل بها مجري طولي يستخدم لتثبيت العضو الدوار علي عمود إدارة المضخة بواسطة خابور.

 تحصر الريش فيما بينها مجموعة من المجارى .

 الجزء الثابت قد يكون غلافا محكما Casing حلزونيا او ناشر يتكون من مجموعة من الرياش الثابته

 يركب عمود الادارة علي مجموعة محامل مثبته في غلاف المضخة ويمتد العمود خارج الغلاف من إحدي نهايتية ليرتبط مع عمود إدارة المحرك بواسطة قارن Coupling.

 صندوق حشو لمنع تسرب الماء من بين العمود والغلاف.





 وتؤثر زاوية الريش مباشرة علي الأداء النظري للمضخة .

 المضخة ذات الريش النصف قطرية: لا يتأثر فيها ضغط الماء الخارج من المضخة بتغير معدل تصرفه .

 الريش الأمامية : يزداد ضغط الماء مع زيادة معدل التصرف ويبدو ذلك ميزة جيدة إلا أن تشغيل المضخة يصاحبة اهتزازات قوية وعدم استقرار خصوصا في بداية التشغيل مما يؤثر علي عمرها الافتراضي. و تكون كفاءة المضخة منخفضة

 الريش العكسية أوالمنحنية للخلف: تكون حركة المياه خلال الدافع Impeller إنسيابية ويقل فاقد

 الطاقة نتيجة الاضطراب وتكون الكفاءة اعلى. لذلك تستخدم بشكل واسع نظرا لاستقرار تشغيلها.

يبين شكل (2-3) منظرا عاما لمضخة طاردة مركزية نصف قطرية تدار بواسطة محرك كهربي و تتصل أعمدة إدارة كل منهما بواسطة وصلة خاصة Coupling.




(2-3-3) تمتاز المضخة الطاردة المركزية بالأتي :

بساطة التصميم .
رخص الثمن .
انخفاض مستوي الضوضاء عند التشغيل .
انتظام سريان الماء وبدون إضطرابات .
إنخفاض تكاليف الصيانة .

(2-4) تقسيم المضخات الطاردة المركزية :-

(2-4-1) تقسم علي حسب شكل وخصائص القالب الدوار (Impeller) الى :

مضخات السريان نصف قطرى: ينساب الماء من المروحة قطريا Radial flow pumps
مضخات السريان المحورى : ينساب الماء محوريا Axial flow pumps
مضخات السريان المختلط ينساب الماء من المراوح في اتجاه مابين القطرى والمحورى Mixed flow pumps .

كلا من المضخات الطاردة المركزية او المروحية تشتمل علي مروحة دواره

فى المضخة الطاردة المركزية ينساب الماء من المروحة قطريا Radial flow.
في المضخة المروحية ينساب الماء محورياAxial flow .
قد ينساب الماء من المراوح في اتجاه مابين القطرى والمحورى وتسمى بمضخات السريا
المختلط Mixed flow .


(2-5) تقسيم حديث للمضخات الطاردة المركزية على اساس عدد مداخل المياه الى الريشة

ريش وحيدة السحب Single suction impellers .
ريش مزدوجة السحب Double suction impellers كما في المضخات الحلزونية Volute pumps.
يتميز كل نوع من هذه المضخات بمدي تصرفه ورفعه للماء بحيث يغطي مدي كبير من التطبيقات أو الاحتياجات العملية. وسوف يكون الاهتمام هنا علي مضخات الطارد المركزي.



1. العضو الدوار Impeller

يصنع غالبا من الحديد الزهر أو من البرونز أحيانا.
تصميم المراوح له تأثير كبير على كفاءة المضخة وخواص تشغيلها وتصنف على النحو التالى الي

أ – مراوحة مفتوحة Open : لها ريش مكشوفة ومفتوحة من كل الجوانب عدا مكان اتصالها بعمود الادارة. وتستخدم في حالة وجود رواسب عالقة في الماء .
ب مراوح مطوقة او مغلفة. Enclosed : الريش محصورة بين قرصين على الجانبين. تمتاز بكفاءة تشغيل عالية .
ج – مراوح نصف مطوقة semi- closed : يغطيها قرص معدنى من جانب واحد.

المراوح المفتوحة والنصف مطوقة مناسبة لضخ المياه العكره .
والمحتوية على بعض النفايات أو الرواسب، في حين ان المراوح المطوقة لا تصلح للمياه التى تحمل رواسب والتى تزيد من تاكل المروحة.
عند دوران المروحة تتحول الطاقة الميكانيكية الداخلة الى المروحة من المحرك الى طاقة هيدرولية فتزداد السرعة والضاغط للمائع خلال مجارى المروحة حتى يخرج الى الغلاف .
عند مرور المائع خلال الغلاف تنخفض السرعة وتتحول الى ضغط فيزداد الضغط مرة اخرى تدريجيا حتى مخرج الغلاف.

من ذلك نرى أن ارتفاع الضاغط قد حدث على مرحلتين :
 الاولى خلال المروحة
 الثانية خلال الغلاف
وتأخذ ريش العضو الدوار ثلاثة أشكال رئيسية هي:
 الأمامية : وقد تؤدي الي ذبذبات عنيفة.
 العكسية : تعتبر أكثر الأنواع إستقرارا وشيوعا في المضخات المستخدمة في المجال الزراعي.
 النصف قطرية : تستخدم قي المضخات الصغيرة.


العضو الدوار إما أن يكون:

أحادي المدخل عندما يدخلة الماء من جانب واحد
أومزدوج المدخل (مزدوجة السحب) تغذية المياه يكون من كلا الجانبين للريشة مما يحسن من الاتزان الهيدروليكى.
يمكن ان تعطى المضخات مزدوجة السحب ضغط اكبر من وحيدة السحب.
تمتاز المضخات ذات العضو الدوار مزدوجة المدخل بإتزانها ديناميكيا نتيجة لتعادل دفع الماء علي جانبي العضو الدوار، بينما تفتقر الي ذلك المضخات أحادي المدخل.



2. الغلاف Casing :

عبارة عن غرفة محكمة يدور بداخلها العضو الدوار ولها مدخل ومخرج للماء ويصنع غالبا من الحديد الزهر.
لغلاف المضخة الطاردة المركزية نوعان أساسيان هما:
الغلاف الحلزوني ذو الاتساع التدريجي Volute casing
الغلاف الناشر Diffuser.
تتسع مساحة مقطع الغلاف الحلزوني تدريجيا كلما اقترب من المخرج مما يسبب خفض سرعة السائل ورفع ضغطه.
يمتاز الغلاف الحلزوني بكفاءته العالية لتحويل طاقة الحركة التي يكتسبها الماء من حركة العضو الدوار الي طاقة ضغط للماء الخارج من المضخة.

3. صندوق الحشو :

يراعي عند وضع مادة الحشو:

1. أن تحشر في مكانها دون ضغط عالي
2. تربط جلبة الحبك بطريقة مبدئية تسمح بتسرب بعض الماء ثم تشغل المضخة
3. يعاد ربط جلبة الحبك تدريجيا حتي يتلاشى التسرب. بذلك نتفادي الضغط الزائد علي مادة
4. الحشو الذي يسبب احتكاكا عاليا يؤدى الي سخونة زائدة في عمود الادارة.
5. لتحسين أداء صندوق الحشو يضاف الية زيت من خلال حلقةتشحيم تركب في وسط مادة الحشو لتقليل الاحتكاك واطالة عمر مادة الحشو.




4. حلقات الحبك Wearing rings :
تستخدم في المضخات الطاردة المركزية لضمان سهولة دوران العضو الدوار داخل الغلاف بأقل خلوص لتقليل تسرب الماء.
تركب إحدي هذه الحلقات مع الغلاف بينما تركب الأخري مع العضو الدوار وتستبدل عندما تتآكل ويزداد الخلوص بشكل يؤثر علي أداء المضخة.
تأخذ هذه الحلقات أشكالا كثيرة لتلائم تصميم المضخة .



حمل الملف منظم من المرفقات
 

الملفات المرفقة:

اسم الملف: centerfiugalpump.pdf
حجم الملف: 629 KB



Powered by PBBoard © Version 3.0.0